الصولجان

d0baf9319d078bb2c66fad81a7b65383
الصولجان

ضنين الصولجان
فوق الوعود مكار
بخيل وكريم وما مضمون بيعرف ينسج الأعذار
وموعد منه ما تاخده بيخلف فيه ذي ما دار
مجرد صدفه شفته هناك
قريت في صدره استنفار
وكان الصولجان ماشي وكان يختار
وكانت صدفه ساعة شفته نص الليل بدون انوار
موسيقة جاز مولعه نار مزيج الطبله والجيتار
وحوريتين وجوز اشرار
انا وعمار
شراب انخاب بدون تعداد ومية نار
وملية كاس وجلسة بار
بخور الند وزيت العود وريحة صندل العبار
وخلقة الله في اردافه بي مقدار
جمال فينوس قوام تاجوج وحفلة زار
اذا ختاك وكتر لحظه فوق النار!!!!
تشوف جناته جادت ليك
تشوف من خمره كم انهار
وتسبح فيه عكس الموج وتشرب منه بالعبار
اذا ما جيته بي تحنان وعايز تعرف المقدار
بتلقى خرافة الاوصاف وتلقي مناهل الاشعار
وتلقي قطوفه دانت ليك وبين ايديك جنه ونار
وفوق درب السراط بتقيف .. عليك تكمل المشوار
اذا ختيته جنب ياقوت وكل كريم من الاحجار
وشلته عيونه في عيونك بتعرف الله كيف اختار
اديم الصولجان من نور .. وباقي البشر فخار
خلق في بسيمته عقد الدر وخته متاحف الآثار
اذا طاوعته بفتك بيك ويشعل فيك لهيب النار
يفوق ولاده في التاريخ مع العباسه والثوار
بشوش البسمه يضحك ليك وينسج من كلامه هظار
عيونه النور ولون ممزوج بديع الطيف وليل ونهار
وشامة خده فوق النونو تغمز ليك
وتهمس ليك بالاسرار
بتكشف ليك مجاهل الكون وكوكب في البعد سيار
ورمانتين تحدي جسور ومتكاملات ولسا صغار
علي صديره المفرهد بي شبابه نضار
خريف في عمره كان براق
وجاب في القعده غيم امطار
بديع الصوت اذا اتكلم نغم الحانه دون اوتار
ربيع الصولجان جاد لي
زرع في حقلي حوض ازهار
وياما كنته بتشهد ويا ما قلته يا ستار
رهيب الصولجان واقف قوام وشباب مسخن وفار
رهيب لوشفته كان جالس
مقسم نصه ضامر جوف بدون اصرار
قوام الصولجان جبار
شعاع من لحظه ذي براق وحزمة نار
وبين شفتيه شفته سنونه بالرقراق اصابني شرار
وقادر الله في خلقه
جماله غلبني في المسدار
وجاريت في البديع سواح وناديت في الشعر بشار
فراق الصولجان والله حار بلحيل فراقا اصله ما بندار
ويوم الفرقه قاسي علي وكيف ننساه يا عمار!!!؟؟

 

بدور القلعه

(بدور القلعة )

———————

وأبو صلاح ابن حي المسالمة كان له مع كل قصيدة قصة ومناسبة ومنها أغنية بدور القلعة 

والقلعة أحد أحياء مدينة أم درمان العريقة سميت قلعة صالح جبريل جد الاديبين عادل جبريل وعوص جبريل القلعة التي تزدان بحسانها في مناسبات الأفراح حيث كانت حفلات التي يحييها المطربون كالحاج محمد سرور وكرومة ويرافقهم فيها الشعراء كثيرا ما تتحول إلي مناطق إلهام للشعراء حيث يحرك جمال الفتيات في الشعراء زخات الإلهام وعجلة الإبداع . وتقول قصة الأغنية ( بدور القلعة)

أن إحدى الحسناوات علقت على شكل الشاعر أبو صلاح وشكل عينيه بطريقة أظهرت أنها لم يعجبها شكله وكان شاعرنا منتبها للفتاة وتعليقاتها فسرح بخياله يستجمع كلماته ويستدعي ابداعاته ونظم قصيدته الشهيرة (بدور القلعة) نسبة لحي القلعة والتي يقول مطلعها :

قصة أغنية بدور القلعة
وهي كُتبت في حي القلعة بامدمان .. وهذه مناسبتها كما نقلت عن الراوي

حى القلعه الشهير فى ام درمان
وتغزل فيه ..الام درمانيون ..زمنا طويلا ..اغنيات ما
زالت باقيه ..يترنم بها جيل اليوم ..مثلما تغنوا
لحى الاسبتاليه والمسالمه والمورده وابوروف وبيت المال
تخليدا لسكان هذه الاحياء ..البشوشين الطيبين ..ايضا
تغنوا لبدور القلعه وجوهره

العيون النوركن بجهره
يا بدور القلعه وجوهره

وهى من كلمات والحان الشاعر صالح عبد السيد ..ابوصلاح
كتبها فى حى القلعه الذى يقع وسط ام درمان
القديمه ..ست الاسم ..التى يحدها من الشمال فريق
ودنوباوى ..وتحديدا مسجد الشيخ قريب الـلـه ..الطيار
وغربا حى الركابيه وجنوبا حى السيد المكى ..وشرقا
وددرو ..ومنها يقودك الطريق اذا رغبت الى سوق الشجره
ثم ابوروف حيث المعديه والمشرع ..وعبور النيل الى
شمبات فى ايام الجمع والزيارات الاسريه والترفيهيه
والشاعر ابو صلاح كتب اغنيه بدور القلعه فى احدى
المناسبات بهذا الحى العريق ..حيث ان حفلات الزواج
فى تلك الايام ..كانت الفتيات فيها يجلسن على
السباته ..البساط ..وليس على الكراسى على ايامنا هذه
..فى اتجاه معاكس للفنان والضيوف
وكان فنان الحفل فى تلك الليله هو فنان الحقيبه
المعروف والمشهور كرومه ..وكان الشاعر ابوصلاح من
بين حضور الحفل ..وكان كداب الشعراء فى مثل تلك
المناسبه ..ان يقف منزويا فى ركن قصى حتى تتاح له
فرصة مراقبة الحفل ومشاهدة الحسان وحتى يتمكن من
وصف ما يشاهده ويعكس ذلك عبر قصيده تكتب فى اجمل
حسان الحفل

وبينما الفنان كرومه يقدم فاصله الغنائى
فى الحفل قال العريس لاحدى الحسناوات ان
الشاعر ابو صلاح موجود فى الحفل ..ولربما
كانت محظوظه فيكتب قصيده يصف فيها جمالها
..اشار لها العريس فى اتجاه الشاعر ابوصلاح
ويبدو ان الحسناء لم يعجبها ..حال ..شاعرنا
ابو صلاح اى الشكل العام للشاعر ابو صلاح
..قصيده على عكس ايامنا هذه حيث صارت رغبات
الحسان اليوم ما تعبر عنه اغنية البنات التى
تقول ..بالضراء يا ابوشرى ..بالضراء ان شاء الله
راجل مرا
علم الشاعر ابو صلاح من العريس ان الحسناء لم
يعجبها ..شكله ..وعلى وجه الخصوص شكل عينيه
وكان الشاعر ابو صلاح لها بالمرصاد ..فاخذ
يخاطبها فى صمت ..وشرع على الفور فى كتابة قصيدته
:الشهيرة
العيون النوركن بجهره
غير جمالكن مين السهره
يا بدور القلعه وجوهره
السيوف الحاظك تشهره

حى القلعه مثله مثل باقى احياء ام درمان ..يمتاز
بالصفاء والعلاقات الاسريه المتميزه ..وهو مثل
حى العرب ..تقوم فى داخله احياء صغيره مثل
فريق الشفايعه ..وفريق الشيخ الجعلى ..وفريق
المقابيل والفتحاب ..ولهذا الحى ايضا نكهه مميزه
..فهو قد ضم الفنان المشهور الحاج محمد احمد
سرور ..

السيوف ألحاظك تشهرا
للفؤاد المن بدرى انهرا
اخفى ريدتك مرة و اجهرا
نار غرامك ربّك يقهرا
يا بدور القلعة و جوهرا
****
صيدة غيرك ايه الجسّرا
تستلم افكارنا و تأثرا
حال محاسنك مين الفسّرا
يا الثريا الفوق اهل الثرى
يا بدور القلعة و جوهرا
*****
الصدير اعطافك فتّرا
النهيد باع فينا و اشترى
الشعر اقدامك ستّرا
رقيصيبو قلوبنا البعترا
يا بدور القلعة و جوهرا
*****
عالى صدرك لخصرك برا
فيه جوز رمان جلى البرا
الخطيبة و ردفك منبرا
يا بدور القلعة و جوهرا
*****
جلسة يا ابو الحاج اتذكّرا
و رنّة الصفّارة اتفكّرا
وهبة بى مزيقتو اتحكرا
كم طرب افكارنا و اسكرا
يا بدور القلعة و جوهرا
*****
العيون النوركن بجهرا
غير جمالكن مين السهرا
يا بدور القلعة و جوهرا