الهمباتة في الالفية الثالثة مجموعة اسفيرية من شعراء الهمباته والمسادير السودانيين اون لاين من مجلة النافذة

الهمباتة

في الالفية الثالثة

مجموعة اسفيرية من شعراء الهمباته والمسادير السودانيين اون لاين من مجلة النافذة

 

يسعدني ان أقدم هذا الكتاب لمحبي شعر الهمباته واشعار المسادير وبما انني متابع ومهتم بهذا النمط ووثقت الكثير منه بالفديو والتسجيل الصوتي من خالي “محمد ود كرنكه” من قوز السيمت شمال مدينة شندي الذي عاصر طه الضرير واشترك معه في كثير من صولاته وجولاته وله قصص أوردتها سابقا في مجلة النافذة الالكترونية

 

http://al-nafitha.com/

 

النافذة هي المجلة التي أسستها مع مجموعة من الأصدقاء عام 1994 في كندا. اهتمت المجلة بشعر الهمباته بل جددت شعرهم وشجعت هذا النمط الخاص من الشعر …فنشا جيل جديد من همباتة السايبر اسبيس”Hambata on line” وجاروا شعراء الهمباته المعروفين.

 

وخصوصية هذا الجيل الجديد من الهمباته الذين يكتبون في النافذة انهم شباب يعيش معظمهم في بلاد المهجر لكنهم ظلوا يجارون تاريخ المسادير والمجادعات الشعرية وكأنهم في داخل السودان او في ارض البطانه.

 

ولتوثيق اشعار هؤلاء الشباب، جمعت هذا السفر من مجلة النافذة ما بين الفترة “1994- 2016” حين بدأت مجموعة “همباتة الالفية الثالثة” نشاطها منذ ادخال اللغة العربية على الكمبيوتر بواسطة مايكروسوفت بإصدار تطبيقها العربي الأول في ويندوز 11 اذا بدأت مجلة النافذة في عام 1994وكانت في صدارة المجلات التي كتبت العربية الاسفيرية. 

 

 

بتشجيع مجلة النافذة الصادرة في مدينة مونتريال بكندا، وفي وقتها بدأت دردشة البال توك “Paltalk” التطبيق الذي اطلقه “Jason Katz” عام 1998. وفي غرف دردشة البال توك، تجمع الهواة السودانيون من مريدي الفن والسياسة والادب والموسيقى في غرف حوار عن طريق الحاسوب الشخصي وإمكانية التخاطب الجماعي. وكان منظم اللقاءات والمدير التنفيذي لمجلة النافذة هو الموثق والباحث والناقد “سنارك” الذي واظب على إدارة مخرجات النافذة الى هذا التاريخ

 

من ضمن هذه التجمعات الاسفيرية نشأت مجموعة “همباتة الالفية الثالثة” ونظمت النافذة غرفة دردشة ثابته بنشاط مستمر يوميا ولمدة أربعة وعشرين ساعة ضمت مريدي شعر الهمباته والمسادير من السودانيين المقيمين في البلد الام وأيضا في المهجر كندا وامريكا والامارات ونيوزيلند وأستراليا وجميع دول اوربا ومصر. ونظمت النافذة لقاءات شبه سنوية لجميع افراد النافذة وخاصة الشعراء منهم والمعجبين. وتم اول لقاء في القاهرة عام 2003 وفي ابوطبى عدة مرات والخرطوم ودار البنا في البطانه بدعوة من شيخ العرب والشاعر المعروف يوسف البنا وأيضا تم لقاء في مدينة أتوا عاصمة كندا.

 

وبما ان شعراء المسادير الأوائل كنهجهم المعروف من أمثال طه الضرير والطيب ضحوية وودشرواني وهم كثر، يحتاجون لرموز نسائية لزوم الغزل والوصف ورموز أسماء من الابل لكل همباتي شارك في ملحمة المسادير تيمنا بسيرة الاولين.

 

فكانت السودانية الجميلة الانسة سهير العوض من استراليا واسمها في البال “عسوله” اول من وافقت ان تجاري همباتة النافذة عام 2000 وتبادلهم الشعر وتتجاوب مع اوصاف المسادير والمربعات في الدوبيت. فخلقت ملاحم مسدارية تحمل اسم عسوله بنكهة شعراء البطانه. وتبادلت الشعر مع جيلاني وسواح وعزنا وبشار وغيرهم من شعراء المسادير.

 

عسولة لا تزال تعيش في استراليا وهي الآن السيده سهير العوض “ام على” صاحبة السبق في كتابة الشعر وسمحت بوضع صورتها في مجلة النافذة في عام 2003. الصورة التي كانت مصدر الهام للكثير من الهمباته. كتبوا وكتبت معهم ابدع الاشعار.

 

قالت عسوله تخاطب الهمباته بعد غيبة دامت خمسة سنين لانها قررت ان تلبس الحجاب ردا علي ابيات كتبها جيلاني:

 

بعد اتنقبتي يا عسوله قلنا خلاس

واحسن نبتعد ونسيبه ست الناس

في دربك جروا الهمباته ذي جرقاس

الدنيه انتهت في الآخره نشرب كاس

***

ايام البال زمان والدنيه كانت خير

 ليك نستمع بي شوق كلامنا كتير

حفوا الهمباته في دربك وحاحو الطير

زمان سوح وقع بي نسمه فوق البير

 

كتبت عسوله تخاطب تماضر:

اسمعي يا تماضر وكلمي الشايقيه

حفيدة المك نمر أنا في الاصل جعليه

بت عمده ودار ابوي في النايبات محريه

جبل توتيل شهود أنا بت علي وعلويه

والجيلاني بوي في عيونه لسه بنيه

ريد الناس مذاهب وريدي صافي النيه

دار اهلي النوافذ شوق وهمباتيه

والهمباته فوقي سيوف ولاني نافذابيه

كم لله ما دفعت جمالن في المعارك دية

الزول السمح في السيره بحسب ليه

المسدار وأبو بشار وسيمبا صافي النيه

شيخ الدهمشي ابشنبا بكتف ميه 

بوكو وشوقي كم كتبوا المسادير فيه

سواح من زمان بي بسمه جابلي هديه

سكين في الضراع ومشنق الطاقيه

حمرة عين بلقط في الريال عاريه

سناد الضعيفه البرفع المرميه

كتابه البوست وسحبه يا بتي مسؤوليه

وحات علوب وحاتك انتي يا وطنيه

بحب زوقك بحب اشعارك الاصليه

 

 

 

هاجر اليها جيلاني وسواح في التاكا بهذه الابيات:

 

اتاريها يا ســــواح دموعك بي ورا النضاره

اتاريك مع الجيلاني كاتم في العيون اسراره

سواح يا الكتب  شعر العـــسل بي مــــــهاره

وصـــفك ليها في المـــــسدار غـلبني بصاره

**

ما نحن في عـــــــسوله اتكاتلنا وسط الحاره

رجعنا اليوم نساوي البينا آه يا خــــــــساره

منوالغيرنا صــــــــــــــور بالقوافي  نضاره

منو البســـــــــأل علي عسوله كيف اخباره

**

لقيناكي يا عسوله نغمه عظيمه في اوتاره

خليتينا يا عـــــسوله ذي شفع صغار نجاره

نفتش لي شـــــليل وين راح ومافي بصاره

وطيفك في الــــــــــحلم لو جانا  حتى زياره

**

وكت ســــــــواح ختر بي نسمه ليكي زياره

مـــــــسك رسن البتعرف في الدرب مشواره

دخل القاش يفتش في الـــــــــسواقي خداره

يفتش للفراشه التايه بين الـــورده  والنواره

**

يفتش في الخـــــــــــــمايل بي عيون محتاره

لقـــــــــاني هناك بفـــــــتش ليكي بي نضاره

وبكتب في الــــــــيتيمه الليكي بس مــختاره

لـما قريت قصيدته قـــــــــوت الأخير نتباره

**

اجادعنا بالقافيات كمان ماشيته في مسداره

ماانتي يا عـسوله في السمحات  نديدة ساره

ماانتي يا عسوله في درب العــــــشق اماره

سفر والدك مع الحزن الـــــــــــــــنبيل كفاره

**

صمتك طال شـــــــــديد يا ريت تجينا بشاره

انتي يا عــــــسوله وين..؟ والله نحن حياره

طــعم الغربه مْر.!! غــــيبتك  تزيده  مراره

ماانتي العسل بي طــــــــــــعمه نبقى سكاره

**

يا ســـــــواح قدر بوحك غلبني عديل

ويا الهمباتي كان ســــافرت لي توتيل

احضن القاش وخش المويه نص الليل

هناك قــــــــــصبة مدالق الــــــــــسيل

وشـــــــــوف عـــــــــسوله ست الجيل

دي راحت وين غــــــــلبنا دلــــــــــيل

نأتر في الدروب بــــجملنا بي التفصيل

ومــــــــــــافي أتــــــر ولا تـــــــــعليل

مع القمره بتلقه شـــليل

وبوح بالقصه بالتفصيل

خلاص سكتنا فاقده دليل

كـــلام الناس طلع تأويل

ارح نتناول الـــــــمنديل

فراق الغربه حار بالحيل

 

دمــوع الحرقه في عــــــــينينا  زايده حراره

حال الدنيا تشقيك.!! ترجــــــع وتبسط  تاره

يا سواح بعد رمــــــــضان ان  ما لقينا دباره

نســــــــــــافر لي جـــبل توتيل ونبقى جواره

 

 

قالت عسوله:

 

احلى من كل الحكايه

تبقى صورتكم معايه

تبقي في تاريخ النوافذ لينا ايه

انتو يا الهمباته روحي.. انتو مسداري و غنايه

انتو في الغربه البنيوتو اسره واحده

وانتوا ما احباب قسايه

وانتوا ما ليكم نهايه

بي شعوركم نحنا عشنا وانتو في التاريخ حمايه

بي سلاحكم بي فزعكم  بي امانكم

بي الرسن قودوا المحبه

والفؤاد ترعاه العنايه

وانتو يا وطني العزيز

انت يا سواح نسيتنا وفي المهيرات ليك درايه

وين قصايدك والمشاعر وينو “سيف” الكان جنايه

نسمه ناقتك كيف تبيعه !!؟

وكيف نهيضك لي برايه؟؟

لي الدهامشه البينا شيخن سيفه بعرض بي حدايه

ليه شبالي المجيه بي سبيب جعليه آيه

وانت يا جلجل محكر في عيوني وفي جوايه

 

 

 

وانضمت للنافذة أيضا عام 2005 المناضلة السيدة منى عمسيب “مهيره” وهي تعيش في هولندا. شاعرة مميزة حظيت باشعار الهمباته وجارتهم في الوصف. وهي شاعرة مميزة اشتهرت في صحيفة “Sudaneseonline” . وكتب الكثير من شعراء النافذة مجادعات مع مهيرة منهم شوقي وعزنا وسواح وجيلاني وأبو بشار والوطنى وأبو السره وهباني و ارروروك.

 

ومن هولندا أيضا انضمت للنافذة عام 2004 الشاعرة النوبية “شهر زاد” وتغير اسمها الى “وطنية” ثم الي اسمها الحقيقى “تماضر” اشتهرت بمدونات “شهر يار” الحكية الأولى والثانية وحت الحكاية الثامنة، بينها وبين الشاعر “أبو بشار” وكتبت شعر الهمباته بجدارة وكتب فيها شعراء الهمباته عزنا أبو بشار المسدار جيلاني هباني والوطني.

 

كل الاشعار والمسادير الواردة في هذا الكتاب، كتبت بواسطة شعراء النافذة من النساء والرجال في وقت حقيقي وأماكن حقيقية. الأسماء معظمها مستعارة الا من سمح لنا باسمه الحقيقي في هذا الكتاب. ما تجدونه هنا في هذه السفر، هو نقل بتصرف من مجلة النافذة.

 

لابد لي من تقديم افراد “همباتة الالفية الثالثة” بأسمائهم الحقيقية أو المستعارة ليلم القارئ بسيرة المسدار من حيث المكان والمحبوبة واسم الراحلة “الجمل” المنسوب لصاحب المسدار. وقد اشتهرت قصص حب حقيقية بين شابات النافذة وشبابها. وساستعرض في بداية هذا الكتاب قصة شاعر النافذة الهمباتي “الهباني” الذي انضم للنافذة في عام 2008 وهو من القطينه، النيل الأبيض وكانت له قطعان من الماشية في جهات القضارف. حبيبته سودانية تسكن في فرجينيا الولايات المتحدة اسمها المستعار “اسمايل” انضمت للنافذة عام 2004 واستمر حبهما مشتعلا عدة سنين لكن شاءت الظروف بما لا تشتهي السفن. شاعرنا الهباني قد خلد تلك العلاقة التاريخية كما خلد “المحلق” سيرة “تاجوج” الأسطورية بأعذب أشعار الشوق والود ولايزال “هباني” يبكي في أشعاره ويبحث عن اسمايل.

 

 

هو الشاعر عبدالعظيم بشاره “الهباني”.

 

والهباني هو اسمه الحركي في النافذة واسم جمله “اب عرضين” كتب الهباني لحبيبته السودانية والتي تسكن ولاية فرجينيا الأمريكيه واسمها الحركي “اسمايل” وكان وقتها يعيش في مدينة مكه بالسعودية العربية فقال:-

 

 

 

 

 

حجبوك ولا مالك يا الحنينه قسيتى ؟

إبقـا غنـج بـنـات ولا روقـتـى حليـتـى

كلما أخش أقول ألقاكـى لـى هليتـى

ألقـا سحابـه حاجبـاك ولا مـا طليـتـى

***

وحاتك يا الحنينه حرفى منـى إتفلـت

قـال دايـر مُحيـك يـا أم مسيرتـاً تـلـت

شعرى الكان مطاوعنى وبقولبو متلت

 

 

 

 

 

 

أصبـح ساهـى فراجـى وزنتـو إختلـت

****

زعلـك قـاسـى مــا بـقـدر عليـهـو بــراى

وفر بسماكى برق الفى السِماك دوداى

عينى عليـك تهتِـف قاطعـه لـى الوكـاى

نويحـى عليـك طبيعـى مغـلِـب الـهـداى

***

مــا عـــاش الـبـزعِـل مـلـكـة التكـرنـجـه

وليكى على تجازينى وتذيـدى السِنجـه

زيك مافى وكتيـن عومتـى جـوه الكِنجـه

بهدلتـى البنـات يــا بنـيـه تـيـه والغنـجـه

***

زولــك ليـهـو كــم يـــوم لا أكـــل لا نـــام

وكل ما يـوم بشـوف لسـه الغريـق قِـدام

لـهـجــك مـنــقــه حـلـقـانــك 8 جـــــرام

مـا وصلـن كَـتِـف ديـسـك نــزل مــا قــام

***

لومك لى يميـن يـا الراقيـه ديمـه أفخربـو

وأخبربـو الجميـع ناسـنـا البُـعـاد والقِـربـو

حُمـتـه الدنـيـا جــت الإنقـلـيـز والـصِـربـو

معدوم زيـك أأ السمحـه أم حروفـاً طِربـو

 

 

 

وبما ان امر الشاعر هباني يخص شيخ العرب جيلاني الذي يرعى مجموعة الهمباتة بالنافذة، قال راسيا لحاله:

 

الهمباته انحنا نركب وفي سروجنا علامه

ولـي الوكـر الصعيـب ندخـل نهـار هدامـه

ويا الهبانـي لـو عصيـت عليـك ام شامـه

بكـره نجيبـه ليـك لـو احتمـت بـي اوبامـا

 

**

اب عرضيـن دخـل ميـدانـه فــي التحـريـر

الـقــاد الـجـمـال فـــي مـوكــب التـغـيـيـر

وكــت يـرحــل مـبــارك وشـلــة التـدمـيـر

يسقط الإنقاذ كمان يرحــل معاه بشير

 

 

فرد الهباني بهذه الابيات:-

 

 

الرايقه أم رشوم يا شيخنا واجب إكرامه

دايرين عافيته وشايقنـى حالـى كلامـه

مفـدوعـه ومضـمـره مـافــى زولاً لامـــه

تمشى القيد حرن والخطوه فى كجامه

 

**

ألـقـا منـايـه وألـقـا هنـايـه أركــب أطـيـر

لــى فرجينـيـا أقـابـل ملـكـة الكشمـيـر

قدر مـا قلتـه فـى الغيـر ألقـا ليـه مُجيـر

هجـر الرايقـه أخيرلـى مـن وصـال الغيـر

 

 

بعد رجوع الهباني من السعودية اختفي من النافذة لفترة، ثم رجع وكتب هذه الابيات مشتاقا للنافذة ولحبيبته:-

 

أمـس بعـد العَصُـر أول دخـولـى الـديـره

شميت لى نسيماً ريحتو فايحه عطيـره

فَتح نخرينى أتشمشم نواحـى فريـره

قاطعنى النسيـم طوالـى فتـح السيـره

***

قال لى كيف وجدت النافذه يـا الهبانـى

قُــت ليـهـو الحـمـد لله واجـبـه مـثـانـى

قـال اول حـى لـى شيـخ العرب جيلانـى

قوليـهـو البُـعـاد مــن نافـذتـك أضـنـانـى

***

زيـد قوليهـو أسـف مـن بُـعـادو وهـجـرو

ومهمـا طـال دمـاس لابـد اطـلـع فـجـرو

نرجـع تـانـى نقشـاهـو وربـوعـو نعـمـرو

ما بننسـا الجميـل أستاذنـا ثابـت قـدرو

***

قت ليهو الحصـل مـا كـان قصِدنـا اتطـور

ومـا قاصديـن قليـب الجيتنـا منـو اتـعـور

مقـسـم باليمـيـن لـــو الـقـلـب بـتـصـور

كُـــت وريـتــك المـحـبـوب جـواهــو ادور

***

قال لى العُزر مقبول وحـاس بـى حالـك

ومتأسـف شدييييـد لـو الفـراق همالـك

بس شيلو الصُبر والمُستحيـل أنسالـك

طالبـيـن الـوكـت نـرجـع نحـلـو عُـقـالـك

***

قُـت ليـهـو العُـمـر يفـداكـه يــا النـسـام

أرجـع بـس وخلـى الباقـى لــى الايــام

خلك فى حماى والفى حماى ما انضام

تهبهب ساهى مبسوط رامى لى قدام

***

قال لى الغـرام لـى النافـذه فـات الحـد

وهجـرى صعيـب علـي ألامـو مـا بتنعـد

أشوف حلو الكـلام اغلبنـى أكتـب الـرد

عيونـى يرقرقـن بالعَبـره حلقـى انـسـد

***

الفات ننسا يا النسام نعيـش لـى باكـر

ومـا نرجـع نلـوم نحـفـظ جراحـنـا نـزاكـر

نقـدل بـى الدَبـر هازيـن حُـراب ودكـاكـر

نلـعـن كُـلـنـا ابـلـيـس اللـعـيـن الـمـاكـر

***

أرجع يا نسيم قول لى الحبيب راجينـك

ترجـع تانـى يــا الكلـكـى ولـذيـذ جـنـك

عهـودنـا مصـونـه لا أتبدلـنـا لا ناسيـنـك

وأقريـهـو الـسـلام قولـيـهـو ات كيـفـنـك

***

قال لى الحبيـب رايـق وديـع فـى دلالـو

وراجـــع ديـــرة الهـبـانـى حـنـنـو حـالــو

درزن بشاكـيـر جـابـه مـــن حُـــر مـالــو

باكى طبيعـى فـاض دماعـو بلـل شالـو

 

بعد الابيات التي بثها الهباني عن طريق النسيم يشكي أخباره وحزنه للنافذة، ردت عليه حبيبته “اسمايل” بهذه الابيات: –

 

يا هبانى ما قاصدة البعاد يالغالى

لكن ظرفى قاسى وكلو من اشغالى

بقيت ناسياها روحى وما قطعتا وصالى

تعيش هبانى انت واشكى ليك احوالى

***

دايما سائل عنى مابتقصرو ما بتغيب

زى النسمه هابه علينا مسك وطيب

يالا تعالا عاود تانى ابقى قريب

باقة ورد ومحب وشوق تجيك وتصيب

 

واصل هباني وارسل هذه الابيات ردا لحبينته:

 

جاهله صغيره بى حساب السنين بابويه

إلا كبيـره فـى حسـاب العقـول يـا أخويـه

الـغـيــر مــلامــح وشـــــى زادن مــويـــه

كاحله عيونـه والديـس كابـى مـو هبويـه

***

راقيـه وصوتـه أجمـل مـن صفـيـر كــروان

مـايـس عــوده أخـضـر والجـسـم نـديــان

الـخــلا الـقـلـب كــتــر عــلــى الــفــرران

حِزامـه شـبـر ومــن فــوق تـلـب الـرُمـان

***

لمواسات هباني كتب جيلاني بمنادة الفزع لنجدة هباني:

 

الفزع البجيب للنافذه روح اسمايل

فوق العواتي النيب سلاح وفصايل

بالليل برق وسط السحاب الشايل

الهمباته انحنه ما همانا قولت قايل

نخت السما في الارض وندك كمان المايل

وعارفين ام قدود فانيه ام نعيماً زايل

بشوف اب قره ساتي قاد قدام صفوفنا رحايل 

ابوك يا الوطني فاقدك في النوافذ جايل

كم “Email” كتب ويا ما بعته رسايل

وطنيه وشهرزاد في قلبي عملوا عمايل

لكن شهريار شالن شتول وفسايل

يا هباني نحن معاك رجال في النايبات وقبايل

لو رسلت امريكه بي اقماره جيشها الهايل

بقابلن الزبير الباشا بي موبايل

يدُك حلآله من “Virginia” الفين “Mile

اب عرضين معاك شد الرسن بجدايل

قول لي كرنكه وين؟ فيهو الشراد مو خايل

 

 

كتب هباني لحبيبته اسمايل في عيد ميلادها:

 

عيد ميلاد سعيد إنشاء الله تطفى الميـه

يــا الكـتـرن حِـصـونـك وبالـغـفـر محـمـيـه

يـجـن نــاس ريــم ويغـنـو ويحـنـن إيـديـه

***

نقـول يـومـداك نــأرخ عيـدنـا يـاهـو منـانـا

ونفـرح بيـهـو كــل يــوم ويكتـمـل مبنـانـا

يـبـشـرو فـيـنـا نافـذابـنـا وتـــرِز جبـخـانـا

وأقنـع بـى أم خديـداً خايلـه فوقـو النـانـه

 

في جلسة مع بعض الهمباته انشد هباني هذه الابيات:

 

 

ملخوخة وبتمشي من الكفل متساندة

سمحة جميلة جد يا زولي الا معاندة

اصلها في الوسط بين الهنود والزاندا

لبست في الضمير بدل الحزام الباندا

@@@@

قامتك سيسبان عم القصار مبهولك

عقلك ادهش الناس حاروا فيهو كهولك

سبحان الله يا الظبية المرادة سهولك

ذوقك فوق صغر سنك تقول مو هولك

@@@@

سمعنا بيك وجينا تسوقنا ليك الفرحة

وصلنا لقينا تدمير والجثث منطرحة

غايتو حسب افادات الشهود والجرحي

قالوا الماتوا ديل ساعة عدلتي الطرحة

@@@@

يا الجهجتي الكبار ابان شنوبا روب

شباب وشيوخ دقون بي سبحة الالوب

شهيد قتلاك زمان الدهمشي المجذوب

قالوا وقع شهيد وكتين عدلتي التوب

@@@@

يا جيلانى روحلها … بالعلى احكيلا

قولها جوز عيونك كبدى مو راتيلا

كان اصبحته مخلول ولا صرته كتيلا

اكتبو فى . الشواهد قبر شهيد انجيلا

 

علق هباني في زيارة عسولة لدبي عام 2006

 

الـجـرح المـغـور فتـقـو دلـكـو جليـسـك

شعـا ونخجلـت جبنباتـو سببـو حديسـك

قدر ما نقول ننـم قـط مـا بنقـرب ميسـك

سلطـان الغـرام انـت ان لعنتـه ابليـسـك

***

كيـف واركتـه نظراتـه وسهـام عينيهـا؟

وهـل وريتـه بالسـر الكتمـتـو عليـهـا ؟

بسال ياخى مـا حاسديـن وحـات خديهـا

بركـه الشفتـهـا وجــددت عـهـدك بيـهـا

***

حسـاب جـاب خبـر داسنـو مـن الـبـارح

قـال وصلـت دبـى سـت اللحـاظ الجـارح

قال ضابط المطار واقف مسهى وسـارح

قال جـلا الالـه خالـق الاراضـى وطـارح

***

مبسوط شيخنا أصبح من صباح عسوله

ترد الـروح تغريـد وفـى الكـلام ممهولـه

تنقاد النفـوس لـى الرايقـه تسمـع قولـه

جيـداً جيتـى واقفيـن والـزمـل محمـولـه

***

أبعرضيـن ايـوح دلاعتـو وصلـت خُـفـو

كضـم الجِـره اتواكـل وانـش بـى عُرفـو

قدر مـا شافلـو تبـاب فوقـه كاتـل ظرفـو

طــارى مـكـارم الــزول البحـيـر ظُـرفـو

***

راخيـلـو الـرسـن دومـاتـو مـنـو تــرش

جاهـا مخـوى لحـاق لـى بلومـة الـعـش

مفاسح كوعو من سدرو ومحاجمو تبش

خبر شيخ العرب وكتين سمع بو طـرش

***

طارى قبيل وكت كان فى الظعينه بشيله

اقـدل بيهـا بشويـش مـا بـخـب راتيـلـه

شبيهـة التوتلـت شـوش عنـالـو نتيـلـه

تستاهـل اقــوم شـيـخ الـعـرب امشيـلـه

***

أبعرضيـن كفـاك وصـف البنيـه عرفـتـو

ونم شيخ العرب فـى الرايقـه مـا حققتـو

جميله وحشمه من النم عرفتـه وصفتـو

لحاظ عينيها يجرح بالوصف مـا شفتـو

***

أمــس المغـيـرب بـعـد الـنـوافـل زُرنـــا

خيـر النـاس شفيـع الأمـه يمحـا وزرنـا

اجنبنـا المصايـب وتنجمـع بــو أسـرنـا

ننسا خلافنا ويصبح ديمه ضـاوى بدُرَنـا

***

قدرو جهدو شيخ جيلانـى عينـو عليهـو

نشاركوالفرحه والزول الشليـق نهديهـو

شايـل همنـا وشـوق الـدُغـس عينيـهـو

يـا سـنـارك اتـوصـا ان سِـهـر لوليـهـو

 

قال الشاعر هباني يصف حله للهمباته بعد طول غياب حبيبته اسمايل:-

 

أى نــفــوره وبـالــغـرام كاويــانى

مـحــور ريـــده شــــاط جــــوه الـكـبــد شـاويـانــى

الـــقـلــل غـمــيـدى وبـــالـــســـهـــر والانـى

ضـامـره وشـارفــه مـتـبـورة قـديــم يـــا أخـوانــى

***

ديــســـه الـســتــر الـكــفــل الـــبِـــرِج وإتــحــرقــص

ومايقه عين جدى وهادل قفاها أترصرص

لادن عـــــوده مـمـشــوقــه وقـــوامـــه مــخــلــص

كلـمـا جـبـت شـيـك أصــرف لقـيـتـو مـكــرص

***

جـــود يـــا خـالـقـو بـرضـاهـو وبسـيـمـة فــاهــو

عـــبـــدك قـــلـــه نـــومـــو وبـســمــتــن شـايــقــاهــو

الـجــاهــل الـمــدلــع وفـــــى الـعــجــن مــربــاهــو

نصبـح نحـن جـوز باقـى العـمـر دا معـاهـو

 

قال شوقي:

 

يا جيلاني خوي بهمك مسرب و راح

ما تتبع درب شقوهو ناس سواح

هاك مني الاكيد والباقي عدو رباح

في درب العشق والله حقّك راح

 

يا جيلاني ديل كتر البكا مبكيهن

ان شافو البنات او جابو بس طاريهن

يجرو مكبكبين يبكو و يغنو عليهن

 

شن اقدر و اقول و سلافه سالبه منامي

انهدا الجسم بي المره كملو عضامي

يا خضرة جروفنا و مهجتي و الهامي

مليت الفراق قصرا بشوف ايامي

 

 

يا سمسم اخوي خلي العشق لي ناسو

ما يغرك شبابك هاك و جرف كاسو

يوم يقع الضرب كل زول بيحضن فاسو

و الفايت الحدود والله عندي مقاسو

Published by

abdalla asad

Foundry expert at United Nations Development Programme Studied Foundry Engineering at technical universit of warsaw Studied Engineering at Sudan University of Science and Technology Went to Khortaqqat secondry school Lives in Canada

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s